الأربعاء، 27 أكتوبر، 2010

الحيرة بعينها





غريبة يا دنيا
الممنوع فيكي مرغوب
المرغوب فيكي كتير بيكون مكروه في جوة القلب


حب السيطرة ماليكي
اكون المتحكم 
لمجرد الإحساس اني مش ممنوع
مش علشان عايز أعمل الحاجة  دي
انما بس أكون مش ممنوع عنها


السعي وراء هدف ما
لذة السعي ذاتها تفوق فرحة الوصول للهدف


الاستمتاع بالحياة علشان توصل للجنة  
ولا محاربة الدنيا بردة للوصول للجنة
ما في اللي عايشها كده 
وفي اللي بيجاهدها كده


الدنيا زائلة زائفة ملعونة دار شقاء وابتلاء عند كتير من الناس
ولكنها حلوة وجميلة  وممتعة  و مفرحة و تستاهل كل لحظة فيها تتعاش  عند ناس تانية


الدنيا جواها خير وشر 
وبرغم طغيان شرها علي خيرها
في اللي بيستمتع بشرها و يتمني دوامه 
وفي اللي بيكره خيرها علي غيره وبيتمني زواله


في اللي مهما علي فيها شأنه شايف نفسه تحت جدا
وفي اللي في الاصل منخفض الشأن و مقتنع تماما انه عالي علو السحاب في السما


بين القنوع والمتخاذل 
بين الجاهل والمتعالي


وقفنا 
ووقف تفكيرنا


نمشي مع مين وهيودينا فين


مهما بلغت آثامنا و ذنوبنا وخطايانا
بيفضل صوت جوانا بيقول انه يمكن يتصلح حالنا


كل اما نمسك في رؤية لحد ونقول هو دا 
انا عايز من دا
عايز منه فيا
شوية و نكتشف انه عادي مش مختلف
يمكن حتي في أخر التقييم خيره اد شره وإن طغي خيره علي السطح


حيرتنا الدنيا دي
نعيشها و عينا علي هدف بعدها
ولا نجاهدها تتعبنا ونتعب فيها وبردة عينا علي هدف بعدها
بنشوف النموذجين و غيرهم نماذج كتيرة 
بس مين يقدر يقول دا أصح من دا


حيرتيني يا دنيا





الأربعاء، 8 سبتمبر، 2010

أسعدني جدا


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ترددت كثيرا ان كنت املك شجاعة العودة لكتابة ما في نفسي أم أني قد فقدته مع ما افقدتني اياه الدنيا وما فيها !! وحتي الان لم احسم امري ولكني وددت ان اذكر نفسي بما تعلمته في رمضان هذا العام .. 

تعلمت الكثير من برامج رائعة شاهدتها ...

منها ما كنت ابيت بعد نهايته وقد ارتسمت علي وجهي ابتسامة لا يعلم معناها الا الله وهو مدرسة الحب ، وقد ورد في البرنامج قصص رائعة لعباد ربانيين يحتذي بهم في صفات عظيمة  هي في الاصل من اصول ما فطرنا الله عليه وانستنا اياه الحياة وملهياتها.. كم كان جميلا توازن سيدنا عمر بن الخطاب و ود السيدة عائشة رضي الله عنها مع زوجها العظيم احب خلق الله صلي الله عليه وسلم.. كم سعدت بالعالم النافع الامام الشافعي و قصته الرائعة مع طلب العلم و اوجع القلب كثرة ابتلاءات السيدة رقية بنت رسول الله صلي الله عليه وسلم ورضي الله عنها.

كم انبهرت بعدل سيدنا علي ابن ابي طالب رضي الله عنه و تواضع سيدنا عمر بن عبد العزيز الشديد امام واسع فضل الله عليه .. وكم كان رائعا سيدنا عثمان بن عفان الزوج الصالح الجميل الحنون الرحيم بزوجته .. و سيدنا مصعب بن عمير الداعية اللطيف الذي احسن الدعوة الي دين الله بلطف و جعله الله سبب في اسلام الكثيرون 

وقد انبهرت بقصة محمد الفاتح وانتظر بفارغ الصبر الفيلم الذي اعلنت عن اذاعته قناة اقرا في العيد باسم "محمد الفاتح" ، عسي الله ان يقوي ايماننا و يحيي الامل في قلوبنا بعد ان ذاب وتلاشي بكثرة ذنوبنا

وكان سيدنا عبد الله بن العباس ابن عم رسول الله صلي الله عليه وسلم نعم الطالب للعلم وكيف يسر الله له العلم  و أنار له بصيرته .. و كيف اصبح الفقر غني لان الله هو الغني في قلب الامام احمد بن حنبل رضي الله عنه الذي كان فقيرا فأغناه الله من فضله بعمله و اجتهاده .
لا استطيع حصر الحلقات جميعها ولكني قد سعدت بها للغاية فكنت ابيت ليلتي وقلبي ممتليء فخرا ان من الله علينا بالاسلام .. الحمد لله رب العالمين


و ايضا مما اسعدني من البرامج الطيبة ، برنامج دعوة للفرح للدكتور عائض القرني فقد كان بشوشا سهلا لينا في شروحه و كم اعطي من امثلة عظيمة تشرح الصدر و دائما ما كان يردد "والله لا خوف علي الاسلام فهو في انتشار ومحفوظ مهما اشاعوا غير ذلك.. فلا تخشوا عليه " .. وقد كان يروي من الشرق والغرب القصص والاحاديث و الاشعار و الحكم والمواعظ و لكنه في النهاية يثبت ان ما عند الله خير وابقي و ان الله قد من علينا بنعمه التي لا تعد ولا تحصي و خيرها نعمة الرضا لمن رضي الله عنه فيسعد في الدنيا و يفوز بحسن الخاتمة وجنات النعيم.

كان طيبا كذلك برنامج المصارع للشيخ محمود المصري الذي كان حلو الحديث هاديء الدعوة .. وكيف اننا خلقنا في الدنيا لنكون مصارعين اقوياء ضد كل ما يبعدنا عن طريق الله .. "عايشين سنين العمر نتصارع بين دوامات الدنيا والشهوات .. مليون صراع في البيت وفي الشارع.. نغلب ساعات ونتغلب اوقات .. بنصارع الدنيا اللي بتنادي ونصارع النفس اللي مبتشبعش ونصارع الشيطان ونصارع الاحزان و بنستعين بالصبر والصلوات"

وكذلك برنامج فضائل للدكتور نبيل العوضي  لم يسعدني الحظ لمتابعة كل حلقاته ولكني استمتعت بالعديد منها ، كان يجوب مناطق تراث من بلاد الشام متحدثا عن فضائل الاخلاق والاعمال مستشهدا بالقرآن والسنة و قصص الصالحين



وكان للدكتور عائض القرني لقاء اخر صادفته في ايام العطلات وهو برنامج حدثنا الزمان وفيه ايضا يبث روح العزيمة والامل في الله ويدعو لمستقبل افضل عن طريق قصص من الحاضر والماضي ، فعسي الله ان ينفعنا بهم جميعا

وعلمتني الحياة 2 للدكتور طارق سويدان كان دعوة طيبة من خلال تجارب حياتية و رؤي من منظور قد لا يراه الكثيرين.

وحمل الينا برنامج نور الحق بضيفه الدكتور علي جمعة بعض الاعتدال فكان يوضح بعض المسائل المختلف فيها ويبين ايهما احق ان يتبع.

وكان طيبا للغاية ما قدمته الاستاذة بثينة الابراهيم في برنامجها يا رب للعام الثاني .. فهي تمس القلب والروح و تشعر المتفرج فعظمة الله و دين الله .. و اخذت علي عاتقها هذا العام بيان الاسلام في عيون من هداهم الله الي الاسلام وقد كانوا علي غير هذا الدين من قبل .. الحمد لله علي نعمة الاسلام ، جعله الله عزيزا في قلوبنا كما اعزه في قلوب السلف الصالح

في برنامج رحلة للسعادة حاول الدكتور عمرو خالد وضع منهجية للسعادة و خطوات واجتهادات لابد منها حتي نصل الي الاحساس الغالي بالسعادة. وكانت الحلقة الاولي من الرحلة اشدهم اسعادا لقلبي وروحي و احسبني لم انجح في الوصول للسعادة الممنهجة التي حاول الدكتور الدعوة اليها.

ويفوق كل هؤلاء روعة و حسنا و جمالا و إسعادا الاستمتاع بمشاهدة جموع المصلين في المسجد الحرام في جميع الصلوات المكتوبة وبالأخص في صلاتي التراويح والتهجد .. بارك الله في أئمة المسلمين و بارك الله في المسلمين المصلين و جمعنا واياهم في زمرة عباده المخلصين

لقد كان شهرا طيبا طيبا طيبا بكل ما فيه من سلام و هدوء وراحة قلبية و بالرغم من وجود منغصات عديدة افسدت عليّ بعض هذه الاحاسيس لعدة ايام حسبتها عمر طويل لن يزول ولله الحمد علي كل حال و مع كل ذلك فقد سعدت بالشهر الفضيل سعادة كبيرة فلله الحمد والشكر واليه يرجع الفضل كله.. الحمد لله رب العالمين

أسال العظيم ان يُعظم ثواب كل مسلم ادخل السرور الي قلب اخيه في الانسانية و ان يعفو ويصفح عن كل مسيء اساء بجهل او عمد الي غيره فهو العفو الغفور.

كل عام و انتم بخير و أسال الله ان يتسلم منا رمضان علي خير وان يجعلنا من المقبولين الفرحين اذا ما عرضوا علي الاشهاد


الأربعاء، 28 يوليو، 2010

أدوها ..يرحمكم الله ... تذكرة



كتبت في 30/6/2009 و جزاه الله خيرا من علق وذكرني بها و أحب أن اذكرني بها مرة أخري ..
أدوها .. يرحمكم الله

فرض الله فرائض ذكرت في القرآن الكريم و فرضت علي المسلمين كافة بشروط و ضوابط مع بيان كيفية أدائها و مواقيتها و علي من تجب .. و مثل هذه الفرائض الصلاة و الزكاة والصيام والحج .. و هذه الفرائض معلومات لدي الكبير والصغير ..

و قد يظن بعض الناس ان فرائض الاسلام الخمس هم الفرائض الاساسية فقط و الاوامر و النواهي التي وردت في القرآن تأتي في مرتبه لاحقه لهذا الفرائض الخمس .. ولكن الله قد فرض العديد والعديد من الفرائض التي ذكرت في القرآن الكريم واجبة التنفيذ علي كل مسلم بالغ عاقل .. ذكر كان او انثي .. و فيما يلي مثالين لهذه الفرائض التي من المؤسف انها اصبحت فرائض منسية!!!!!


الفريضة الاولي :

تدبر القرآن ..

وقد ورد أمر الله و فرضه لتدبر القرآن الكريم و الوقوف عند كل كلمة و كل حرف ليتأمله و يتدبر حكمة الله فيه و في اسباب نزوله و العبرة فيه وغيرها من النتائج التي قد يمن الله علي احد من عباده بفهمها دون الأخر و قد يستمتع عبد من عباد الله باستنباط نعمة جليلة في قول كريم من كلام المولي عز وجل دون باقي العباد ..

ومن هنا اختلفت التفاسير لما جاء في كتاب الله ..

نعمة الله علي كل مسلم ..

كتاب الله وقرآنه الكريم .. الذي شرفنا الله به .. بأن خاطبنا فيه جميعا .. كبيرنا وصغيرنا ..

ويجد فيه كل مسلم ما ان التزم به ارتفع وارتقي ونال المراتب العلي ..

كما يري فيه كل ظالم و عاصي نتيجة افعال من سبقوه ليعي و يتعظ ..
لعل الله يمن عليه بأن يشرح صدره للهدي و يتوب الله عليه ليتوب .. - اللهم تب علينا جميعا لنتوب-

ونعود لآيات تدبر القرآن العظيم ..

نجد قول الله تعالي : أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً ) النساء82)

سبحان الله العظيم ..

أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا) محمد24)

سبحان الله الذي ينير الابصار والقلوب و يجعلها منشرحه بنور قرآنه العظيم ..

تَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ ) ص/2)

بحان الله الذي خص كل مسلم بنعمة القرآن العظيم ..
اللهم لك الحمد علي نعمك التي لا تعد ولا تحصي ..

القرآن الكريم .. كلام الله لنا .. ألا يستحق الحق سبحانه و تعالي ان نلجأ اليه به؟

اذا ضاقت بك الدنيا و ما فيها .. اذهب الي الله بما فيك .. اقرأ كلام المولي عز و جل .. ستجده يخاطبك بين آياته البينات .. ستجد المأوي الذي تنشده .. سيهدي اليك ضالتك .. سيشرح به صدرك .. وسبحانه قد من علي المؤمنين ان يرتقي منهم كل قاريء كل حرف في القرآن لمرتبه أعلي و يظل يرتقي ليبلغ اعلي المراتب .. اللهم اجعلنا معهم و منهم افتح المصحف و اقرأ قول الله فيه .. انظر الي ايات النعيم .. تمني علي الله ان تكون من هؤلاء المنعمين في الجنة .. تمني علي الله ان يجعلك و ذريتك في جنات النعيم .. أقرأ آيات الرحمة و اطلب رحمته .. أقرأ آيات التوبة و المغفرة و ادعوه ان يتوب عليك لتتوب .. أقرأ فضل الله عليك و أشكره علي نعمه التي تعد ولا تحصي .. أقرأ نعم الله علي السابقين و قارنها بنعمه عليك كمسلم و انعم بفضل الله عليك .. تنفس نفس عميق وابتسم و اشعر بفضل الخالق علي المخلوق بان فضله علي سائر مخلوقاته .. حملك الأمانة .. فهل أنت أهل لها؟؟

افتح المصحف و أقرأ قول الله فيه .. انظر الي آيات العذاب والتوعد .. تمني علي الله ألا تكون من هؤلاء المخلدين في نار جهنم .. تمني علي الله ان يجعلك و ذريتك من المحرم اجسادهم علي النار .. أقرأ آيات الويل لكل عاصي و كافر . .أقرأ آيات التحذير من الذنوب كبيرها و صغيرها .. أقرأ آيات ذكرت علي لسان العصاه يتمنون فيها العودة - رب ارجعون - .. أقرأ أماني السابقين وحسرتهم علي ما اسرفوا فيه من ملذات الحياة ، خسروا به الأخرة .. فخلدوا في نار جهنم .. أستعيذ بالله من نار جهنم كلما قرأت عنها .. أقسم علي الله ان يعيذك منها وذريتك واهلك والمسلمين .. أقرأ ندم العصاة .. أقرأ قصص الجبابرة و نهاياتهم ..أقرأ و تدبر شرور إبليس واعوانه من شياطين الأنس والجن و أدعو الله ان يعيذك منهم .. تدبر أحوال السابقين وأسأل الله ان لا يلحقك بهم .. تخيل كيف هو العذاب .. او علي الاقل تخيل شعورك عندما يقترب جلدك من حرارة النار ،، فكيف هو التواجد فيها ونار جهنم اشد وأسوء -اللهم احفظنا والمسلمين منها.

تدبر آيات يقول فيها الله - وقليل من عبادي الشكور - أفلا يشكرون .. تدبر كيف يطلب الله منك ان تشكره علي نعمه التي لا تستطيع حصرها مهما كنت دقيقا .. أشكر الله و أحمده فلا يستحق الشكر والحمد و طلب العفو والمغفرة الا هو سبحانه الكريم الودود .. اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك ..

تدبر آيات الدعاء و ما جاءت به علي ألسنة أنبياء الله .. من "فتلقي ادم من ربه كلمات فتاب عليه " و دعاء سيدنا يونس في بطن الحوت " لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين " و دعاء سيدنا زكريا و سيدنا ابراهيم و سيدنا موسي و سيدنا عيسي و كل انبياء الله الذين ذكر الله علي لسانهم طيب الكلم و اجمل المناجاة .. أفلا تكون عبدا شكورا ؟؟؟ تدبر القرآن فهو يأتي شفيعا لصاحبه .. اجعله رفيقك في درب حياتك .. فلا اجمل ولا افضل من صحبة كلام الله عز و جل .. اللهم انعم علينا بتدبر كلامك حتي نقيم حدودك و نطيعك فيما امرت و ننتهي فيما نهيتنا عنه .. اللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهل الله و خاصته .. اللهم امين .. اللهم تقبل يا ارحم الراحمين واجعل لنا به من كل هم فرجا و من كل ضيق مخرجا و ارزقنا تلاوته آناء الليل و أطراف النهار علي الوجه الذي يرضيك عنا .. اللهم امين .

*********************

الفريضة الثانية :

غض البصر :

فلتتدبر عدد آيات الله التي ذكر فيها غض البصر .. بل أمرك الله فيها بغض البصر .. فهو ليس طلب وإنما هو أمر إلهي و فريضة من الله عز و جل ..

عليك ان تقول له سمعنا و أطعنا ..

هل انت بسامع بها ؟؟
ل انت بعامل بها ؟؟
هل تغض بصرك كما أمرك ربك ؟؟
هل تعتبرها فريضة ام انك تعتبرها من شيم الادب و أخلاقيات عامة قد تستطيع تطبيقها في بعض الوقت وقد تهملها في أحيان اخري كثيرة ؟؟

كن صادق مع الله و فروضه و كن عبدا مطيعا لمولاك .. فليس لك الخيرة من أمرك أمام فروض الله و أوامره و نواهيه !!

قال الله تعالى : ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ * وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ ) الآية (النور:30-31) .


الخطاب والامر والفرض موجع للمؤمنين و للمؤمنات .. ومن منا لا يريد ان يكون من المؤمنين و المؤمنات ؟؟ من منا يستطيع التجبر علي الله بأن لا يلقي بالا لفريضة الله ؟؟

غض بصرك .. استعفف .. لا تنظر لعورات غيرك .. لا تتتبع عورات الناس .. احفظ الله يحفظك .. كن مع الله في اوامره يكن هو له شكورا .. غض بصرك عن كل ما هو لا يحل لك .. وتذكر ان النظرة الاولي لك - نظرتها غير مبالي وبغير قصد - اما الثانية و ما تبعها فهم عليك جميعا .. "كراما كاتبين" يكتبون ما تفعل .. خيرا فعلت او شرا .. و ستجده يوم القيامة .. سيلقي كتابك امام خلق الله جميعا .. تذكر هذا الموقف ان تعرض ذنوبك و اقلها انك لم تتحكم في بصرك ولم تغضه و كل هذا يعرض امام خلق الله جميعهم .. كل ما فعلت .. بل الاسوء .. هل تقوي علي تخيل ان هذه الذنوب ستعرض علي الله الواحد القهار ؟؟؟ تذكر قول الله " لمن الملك اليوم ..لله الواحد القهار" هل تملك ان تخفي شيئا علي الله ؟؟

هل يصور لك عقلك انك ستستطيع ان تلتمس الأعذار .. فالله تعالي اعلي واعلم بما تخفي الصدور .. استعيذ بالله من شر نفسك الأمارة بالسوء .. تذكر كم أنعم الله عليك من نعم جليلة .. رزقك ولم تسأله رزقأ .. أطعمك ولم تسأله طعاما .. خلق لك اشكالا و الوانا من متع الحياة الحلال التي تطيب بها حياتك .. أتترك نعمه و حلاله لتبتغي حرامه؟؟

هل تقوي المسلمة ان تقف بين يدي الله ليسألها لما نظرتي الي فلان ولم تغضي بصرك ؟؟ لما كنتي تتمني ان يكون زوجك مثل فلان الفلان -نظرتي اليه نظرات و نظرات حتي تمنيتيه زوجا !! .. ألا تستحي من الله ؟؟ هل تذكر كل امرأة مسلمة انها ستقف بين يدي الله ليعرض عليها كم مسلم او غيره كانت سبب في حصوله علي ذنوب بسبب مظهرها او خضوعها بالقول ... الخ .. هل تقوي المسلمة ان تعرض نظراتها التي نظرتها ولم تغض بصرها امام الله و خلقه ؟؟

قال الله تعالي {يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ }

من منا يستطيع ان يخفي علي الله شيئا .. سبحانه يعلم السر وما تخفي الصدور وعلمه سابق لكل شيء .. سبحانه العليم الحكيم..

قال الله سبحانه : ( لا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِنْهُمْ وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ) (الحجر:88)

غض بصرك عن القريب والغريب .. أحمد الله علي نعمه عليك .. و كن علي يقين أن ما أصابك لم يكن ليخطأك وما أخطأك لم يكن ليصيبك .. أرضي بقضاء الله فيك وعليك .. كن مع الله يكن الله لك الكريم الودود ..

أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أزواجه – رضوان الله عليهن – وهن أمهات المؤمنين، ولا يحللن لهم، ومع ذلك أمرهن صلى الله عليه وسلم بأن يغضضن أبصارهن عندما دخل عليهن الصحابي الجليل عبد الله بن أم مكتوم، مع أنه كفيف البصر، فقلن له:يا رسول الله إنه أعمى ، فقال لهن: " أو عمياوان أنتما؟ ألستما تبصرانه " (رواه أبو داود والترمذي وقال: حديث حسن صحيح) أفلا تكون عبدا مطيعا لله وفرائضه ؟؟

*******************************************

اللهم لك الحمد علي نعمك التي لا تعد ولا تحصي

ما سبق مما كتبت إن خيرا فمن الله و إن شرا فمن نفسي والشيطان

أسال الله العظيم ان يجعله في ميزان حسنات المسلمين و ان ينفعنا الله بالقرأن العظيم و أن يغفر لنا اجمعين

الأحد، 18 يوليو، 2010

في كده؟؟


من شهور طويلة اهداني "مرايتي" فيلم عربي مكنتش شفته وطلب مني "اسمعه"

و في ليلة بعد طلبه فتحته و اتفرجت عليه...
  اللي طالع عليا هو في كده  ؟ .

سألت "مرايتي" هو في كده فعلا؟؟
في حد كده؟
في اخ بيحب اخوه كده؟
 ي واحد يستاهل انها تعمله كده؟
 مع ازدياد نوبة البكاء اللي طغت علي كل كلام .. رد "مرايتي " وقال  في كده اكيد .. في بس يمكن مش بنشوفه احنا. في الاخ اللي بالشكل دا برغم كل شيء لسه بيعرف يحن علي لحمه ودمه و بيضحي علشان اخوه

أثر فيا الفيلم اوي اول مرة .. او يمكن شفته في وقت كنت بشوف الناس كلها بتجري وراء مصلحتها وبس والاخ مش بيسال علي اخوه ولا بيهتم بيه!! بس وجعني الفيلم .. 

"ميكانو" اسم الفيلم .. فكرني الاسم لما كنت بفك واركب قطع الميكانو زمان واللي لسه لحد دلوقتي بتستهويني الحكاية دي بس بطبقها علي صغير مع الصغار..

من شدة الرطوبة والحر .. طار النوم .. و صدفة لقيت الفيلم ..

مقدرتش حتي افكر اغير القناة وانا عارفة المرة اللي فاتت جرالي منه ايه .. فضلت ابص عليه و اقول يمكن المرة دي افهم حاجة بشكل مختلف ومتأثرش بيه كده .. بس واضح ان مفيش فايدة ..

صحيح الاخ انفجر في اخوه و قاله عملتلك و سيبت علشانك و سهرت جنبك و ضحيت بعمري علشانك ..
وصحيح اني كرهت الاخ دا لحظتها علشان مرحمش ضعف اخوه المريض ..
بس معدتش دقايق الا الدموع سالت بدون اي قصد علشان افتكرت انه بردة لو في لحظة غضب ويأس حس العمر جري بيه كده و معملش لنفسه اي حاجة .. فهو في فالحقيقة عمل لأخوه كل حاجة يقدر يعملها .. يعني عايز اللي يقوله متخافش عمرك مراحش هدر .. انت عيشت حياتك وليك هدف كان اقوي من حلمك وانت صغير .. عيشت روحك متعلقة بروح من لحمك ودمك .. كبرته وسهرت عليه .. راعيته و كنت اول حد يفتح عينه عليك .. كنت السند وقت الشدة ووقت الفرح .. كنت عايزة اقوله اشكرلي الاب والام اللي ربوا علي كده ... اللي وحدوا ولادهم .. اللي زرعوا الحب في قلوب ولادهم و خلوهم يخافوا علي بعض اوي كده .. حتي لو كان المريض الاخ الكبير مش الصغير .. كان الصغير بردة هيراعيه . .مهو الدم واحد والنبع اللي شربوا منه واحد .. 

صعب عليا الاخ المرة دي كمان .. بس اشفقت علي الاخ المريض جداا من المرض .. يا تري لو اخوه زي الاخوات اللي في الزمن دا .. كان يمكن رماه في مصحة ولا حتي في الشارع و عاش حياته واحتسبه في عداد الاموات و قطع صفحته من حياته خالص!!
افتكرت كم الآباء و الامهات اللي بيرموهم ولادهم في دور المسنين ولا بردة في الشوارع علشان ياخدوا الاربع حيطان اللي كانوا حامينهم !!  مش بردة لو كانوا زرعوا في ولادهم خير كانوا لقوا خير؟؟ 

بس في اللي زرع في ولاده خير وحصد شر .. اصله مش هو الوحيد اللي كان بيزرع ولاده!! كان حواليه اللي بيحط سموم في الارض الطيبة .. فطبيعي النبت الطارح يبقي شكله حلو بس مسمم .. ربنا يعافينا

استغربت حب البنت للاخ المريض وتعلقها بيه بالطريقة دي .. يمكن لانها مرت بتجربة مع زوج مش انسان فلما لقت الانسان و حست بطهارته و نقائه تمسكت بيه حتي لو كان ارتباط مؤقت؟

مش دا هيخليها تعيش اليوم بيومه؟ 
مش مريحة عيشة اليوم بيومه دي
يا تري بتبات تفكر بكرة هيجراله ايه ولا هتعمل هي ايه ان شافها في مرة وهو مش عارفها و قرر انه ميخترهاش؟
قاسية اوي الفكرة دي
لو بيحبها دلوقتي 
مش يمكن لما يكون قادر علي الاختيار و مش هو دا الخيار الوحيد قدامه .. مش ممكن ساعتها يرفضها؟
مش يمكن الظروف تضطره لكده حتي لو هو مش عايز!!
حيرتني البنت و حيرني الاخ الكبير ........... هو في كده؟؟؟؟
صعب عليا الاخ المريض .. اشفقت علي امثاله في الدنيا اللي ملهمش حد زي اخوه يراعيهم 
بصراحة مش عارفة مين فيهم صعب عليا اكتر من التاني لما شفت الفيلم للمرة التانية 

نهايته مفتوحة .. يمكن اخوه الكبير يفكر في نفسه و يدور علي حياته الخاصة !!
يمكن الاخ المريض ميخترهاش مرة من المرات ويمكن يحب غيرها في ظروف تانية .. يمكن يختارها و يتجوزوا وتقوم هيا بدورها كزوجة و تقف جنبه في محنته !!
يمكن البنت تغير رأيها و تبعد و تفكر في انها مش هي دي العيشة اللي تتمني تعيشها !!
يمكن حاجات كتيرة تحصل .......



اللهم اني استودعك قلبي فلا تجعل فيه أحدا غيرك

وأستودعك لا إله إلا الله فلقني إياها عند الموت

وأستودعك نفسي فلا تجعلني أخطو خطوة إلا في مرضاتك

وأستودعك كل شيء رزقتني إياه فاحفظه لي من شر خلقك أجمعين

يامن لاتضيع عنده الودائع